كيف كانت بداية حياتك الفنية ؟.    
بدايتي الفنية كانت سنة 1986
بالثانوية حيث قمنا انذاك نحن مجموعة من الطلبة        بتقديم سكاتش في نهاية السنة الدراسية كان المؤطر الاستاذ بوعلي خالد رحمه الله استاذ اللغة الفرنسية و الذي يعود له كل الفضل
ثم في سنة 1987 انتقلنا رفقة نفس الاستاذ الى دار الثقافة باتنة..اين اسسنا اول فرقة و كان اسمها -اراس- شبعد ذالك و في سنة 1989 تابعت تربص بنفس المؤسسة اين تحصلت على شهادة منشط ثقافي اختصاص مسرح

و في سنة 1990 اسسنا اول جمعية ثقافية مسرحية بالولاية و اللتي كان اسمها – المسيرة- جمعت بعض افراد من فرقة مسرحية كانت متواجدة سابقا بدار الثقافة و هي فرقة _ايزوران   ماهي اعمالك التلفزيونية و مسرحية ؟        اول عمل مسرحي كان قال يا مقال للاستاذ خالد بوعلي رحمه الله

بعد ذالك مسرحية الارض للاطفال

بعدها الساقية المهجورة اطفال

الاميرة ياقوت اطفال

او باب الراي كبار 

العجلة كبار 

خمسون سنة بعد النزيف كبار ملحمة يوغرطة

مسرحية حلاج الخبز حلاج الفقراء

لي مؤلفات مسرحية للكبار و الصغار

الكبار

مسرحية الشرنقة

الجدلية

الاطفال

قوس قزح

حلم ازرق

صانع الحكايات

قلب من ورق_. اما السنيما فالبداية كانت بفلم _مسخرة_ للمخرج لياس سالم سنة 2007

مظمون حلال للمخرج الراحل زموري

المقصلة حسين مزياني

التلفزيون

مسلسل الوجه الاخر 

مسلسل ليام

فلم التحدي

فلم اسد الاوراس.     ماهي العراقيل التي واجهتك في حياتك الفنية ؟.     كأي هاوي فن او العراقيل هي عدم وجود هياكل تقوم بإحتضان الموهبة و من ثم التأطير و التوجيه

اما على الصعيد الاحترافي.. فالعراقيل كثيرة الخصها في كلمة وجوب الاحترافية في كل مراحل صناعة العمل الفني من le casting الى غاية le coupé rouler.    كيف كانت تجربتك في مسلسل ليام ؟.   والله كانت تجربة جديدة و ممتعة على الصعيد الفني و الانساني..المخرج ماشاء الله تقني و يعلم جيدا و ما يريده من الممثل و يعرف و ضع المفردات الازمة للوصول الى مبتغاه

الفريق التقني جد محترف و يعمل من اجل وضع الممثل في اريحية كي يأدي دوره على احسن وجه

الادارة او المنتج كان قمة في الاحترافية من ناحية التعامل مع الفنان

في المجمل كانت تجربة افتخر و اعتز باني كنت مع من خاظو المغامرة الانسانية.   هل تأقلمت في اجواء البلاطو مع ممثلين جدد في الساحة الفنية ؟.    التأقلم يمر عبر فكرة الاحتضان…فحين يعي الممثل المحترف المسؤولية الجماعية لطاقم العمل و اللتي تصنع الفارق و تحدد نجاح العمل او عدمه فأكيد يجب التأقلم و احتضان من هم اقل خبرة و مساعدتهم و هنا اجد نفسي مرتاحا لاني في الاخير اساهم بطريقة ما في ديمومة الروح الفنية للفنان.   هل هناك جزء ثاني من مسلسل ؟.   لا اعلم عزيزي و ان كنت اعلم فانا لست مؤهل بالادلاء باي تصريح في هذا الشأن.   ماهو الجانب الايجابي عند دخولك مجال الفني ؟.    الكل يمثل …نحن نتقمص ادوار في الحياة الفعلية …في عالم الفن نحن لا نتقمص نحن نعيش الدور…الفن زاد الروح … ومن الف غذاء الروح اصبح متصوف.    و الجانب السلبي ؟.   لا يوجد جانب سلبي…يوجد أشخاص سلبيين.    ماهي اعمالك المستقبلية ؟.    هنالك بعض العروض فلم سنيمائي…و مسلسل تلفزيوني ..سوف تكون اول من افصح له بأكثر تفاصيل عنهم لكن في حينها