كيف كانت بداية مشوارك الفني ؟

مارست المسرح الهاوي في مدينة برج منايل منذ 1995 البداية كان بمسرحية “أطفال الليل” حيث ولجت لعالم المسرح الذي كان يستهويني و من ثم كانت الإنطلاقة
وماهي الاعمال التي شاركت فيها ؟
عديد المسرحيات التي شاركت فيها في المسرح الجمعوي كانت إنطلاقة في عالم التلفزيون و السينما و المسرح المحترف
في المسرح الجهوي تيزي وزو:
مسرحية سي برتوف le tartuffe
مسرحية سينيستري
مسرحية ont attendant Godot مع المسرح الوطني الجزائري
و غيرها
فيلم المطرودون
فيلم المهمة
فيلم ألوان النصر
فيلم دم الذئاب لعمار و الذي يشارك في عدة مهرجانات دولية حالياً
فيلم قصير الصيف المغدور
فيلم مصطفى بن بولعيد
فيلم إبن الجبل
مسلسل ماشي فاليل
مسلسل أحلام مؤجلة
سلسلة الفرقة الزرقاء
سلسلة كاميرا شوربا بثلاثة أجزاء
سلسلة أمازيغية les aventures de ayouni
سلسلة أمازيغية من أربعة أجزاء بعنوان نا زعزي حيث كنت كاتب للسيناريو للأجزاء الأربعة
و مشاريع سيناريوهات حالية سأعرضها حين يمكن ذلك

الله يبارك و ماهي العراقيل التي واجهتك في مسيرتك ؟
هي نفس العراقيل التي تواجه كل الفنانين خيار الفن في بلادنا قد يعرض حياتك للخراب لا أحد فكر في وضع أسس للممارسة الثقافية التي تكفل للفنان حرية الإبداع . ما دام الفعل الثقافي مربوطاً بالإدارة فلا يمكن توقع إنطلاقة ثقافية في البلاد. الفنان لا يحتاج تكريماً مناسبا يضعهُ أكثر مما يرفعه بل يحتاج فكاً للقيود على قطاعه و رفعاً للوصاية عليه فالقطاع الفني هو منتج للثروة و ليس العكس و الأمثلة كثيرة مصر على سبيل المثال
في لأوانه  الأخيرة لاحظنا غيابك ؟فما السبب ؟
بل قل غياب الكل إلا بعض المحاولات.. الكل غائب في الحقيقة حين تربط الإنتاج الفني بالإدارة و تمويل شحيح من الدولة سيتأثر الإنتاج بمجرد تقشف الدولة ، شح الإنتاج إلا على بعض شركات الإنتاج التي لا تتوقف ربما لمعارف أصحابها وغياب الجميع . أما فيما يخصني فمنذ 2014 و أنا أشتغل على سلسلة نا زعزي بالأمازيغية و هذه القناة أتفهم عدم مشاهدة كل الجزائريين لها
ان كانت لك القدرة في تغير شيئ في الميدان الفني ما هو؟
تحريره من وصاية السلطة و وضع قاعدة مؤسسة لإستقلاليته وضبط آليات تطوره
هل المنتج يسألكم ان كان النص متوافق مع خبرتك او تتاقلم مع كل دور ؟
عمليًا ذلك دور المخرج ..طبعا هناك قالب يمكنك تصور الممثل فيه لكن أنا أؤمن بأن على الفنان تأدية كل الأدوار
هل لكم حرية التغيير في طريقة اداء النص؟
لكل مخرج فلسفته قد يسمح بذلك و قد لا يسمح .. و أنا مع من يبني نصاً ثرياً غنياً مدروساً و العمل عليه دون إضافة أو تغيير هذه فلسفتي

 ماهي اعمالك مستقبلية ؟
إنتهيت لتوي من كتابة سلسلة تراجيكوميدية رفقة المخرج عمر شوشان، هو عمل ضخم نوعاً ما يحاكي حقبة القرن السابع عشر و هو من نوع الكوميديااا السوداء ، أتمنى أن نوفق في التمكن من إنتاجه
و في اي قناة يبث هذا العمل ؟
قد يكون من السابق لأوانه الإجابة على ذلك ، فكما سبق و قلت أتمنى أن ينال العمل فرصة لإنتاجه
.فقد إشتغلنا معها و رغم النقائص تبقى تملك المصداقية في العمل لكنني عموماً أفضل مؤسسة التلفزيون العمومي

ان شاء الله اخي بالتوفيق
.شكرا اخي