كيف كانت بداية حياتك الفنية ؟

أمال مينيغاد، ممثلة و مخرجة مسرحية، لي عديد من الأدوار في المسرح و التلفزة وكذلك السينما، متخرجة من المعهد البلدي للمسرح، تكوين تمثيل طبعا. أشتغل في هذا الميدان من مرحلة التكوين إلى الآن منذ 1992. في عديد التجارب الفنية التي خضتها بالمسرح الوطني الجزائري، أتيحت لي فرصة التعرف و الإشتغال مع عديد القامات المسرحية، و التعرف و الصداقة مع آخرين، فتيحة بربار، دليلة حليلو، حميد رماس، عبد القادر تاجر، بوعلام بناني….. على كل، بدايتي ساعدتني على فهم و إدراك قيمة و فرصة ولوج هذا الميدان الرائع، الذي أتاح لي فرصة توطيد صداقات عديدة مع فنانات و فنانين عبر كل التراب الوطني، و كذا خارج وطننا الغالي. اشتغلت على العديد من الأدوار و الشخصيات، التي ساعدتني في التمكن من كثير الأمور التي لها علاقة بخبايا هذه المهنة، في نواحيها الفنية و التقنية. فكان مساري الطويل بصفة ممثلة هو الذي قادني للعمل بصفة مساعدة مخرج، ثم و بتدرج بصفة مساعدة إخراج، و الانتهاء بصفة مخرجة مسرحية، بحيث لي عملان إثنان نلت به عدة جوائز قيمة، كما تحصلت بصفة ممثلة على عدة جوائز و تكريمات. ثم كان لي الحظ أن شاركت بصفة عضوة في عديد لجان تحكيم، عبر العديد من المناسبات المسرحية. ثم مجموعة من الجولات الفنية عبر عديد الدول، منها، تونس، مصر، “دبي، سوريا ….دورة فنية عبر التراب الفرنسي

ماهي اعمالك التلفزيونية ؟

شاركت في أعمال تلفزيونية و سينمائية مع عديد المخرجين البارزين.

وماهي العراقيل التي واجهتك في حياتك الفنية ؟

الحمد لله لم أواجه عراقيل تستحق الذكر، على قدر ما أتذكر  وقفنا في مواجهة العشرية السوداء بما قدمناه من أعمال ساعدة على صمود الفعل الثقافي

كيف كانت تجربتك في مسلسل يما ؟

كانت تجربتي في مسلسل ” يما” تجربة بسيطة في الدور أردت جعله مصدر فائدة في قراءته و جماليته

ماهي العراقيل التي واجهتكم اثناء التصوير في بلاطو ؟

لم تواجهني أية عراقيل، بل العكس، تم توفير على مستوايا أنا كل الظروف التي سهلت لي التعامل مع ما إشتغلت عليه في الدور

ماذا تفضل امال المسرح ام التلفزيون ؟

طبعا أفضل أبو الفنون، المسرح، الشيء الذي سمح لي بالتكمن من خبايا فنية جعلتني أعطي له أكبر جزء من تجربتي، الشيء الذي جعلني أرفض في كثير المرات الكم الهائل من الإقتراحات لأجل العمل في أعمال تلفزيونية و سينمائية، داخل و خارج الوطن

ماهو الجانب الايجابي عند دخولك الفن ؟

لا بد للجانب الإيجابي أن يكون في صلب تحفيز الممثل، فبالنسبة لي أنا كان و لا يزال هو الجمهور، آنذاك الذي كان جمال اللحظة، مع قساوة بعض الظروف بقي يلتزم و يطور و يوطد علاقته بالقاعة المسرحية، عكس ما نعيشه الآن علما أن لكل وقت ظروفه

هل انت مشاركة في مسلسل يما 2 ؟

نعم، لي مشاركة في مسلسل ” يما”

هل صحيح ان حكاية مسلسل تغيرت ؟

لا علم لي إن كان هناك تغيير في حكاية مسلسل ” يما”

هل صحيح ان مروة بوشوشة غير متواجدة في الجزء الثاني ؟

نعم، حسب علمي، مروة بوشوشة مشاركة في المسلسل.

هل ندمت على مشاركتك في الفيديو الاخير العنف ضد المرأة الذي اثار ضجة ؟

بالنسبة لمشاركتي في الفيديو الذي موضوعه العنف ضد المرأة، لا أتعامل مع الموضوع بمنطق الندم أو شيء آخر، بل كنت و بمحض إرادتي مشاركة في هذا الفيديو من منطلق إقتناعي بضرورة التحرك و التحسيس تجاه موضوع مهم و خطير جدا العنف ضد المرأة. أنا مسؤولة على مشاركتي فقط

ماهي اعمالك مستقبلية ؟

انا بصدد تحضير بعض المشاريع في المسرح و التلفزيون، سأتكلم عنها في حينها إن شاء الله