كيف كانت بدايتك في مجال الإعلام؟

الصحافة حلم طفولتي ، كبر معي لكن كان لابد من بداية فعلية لهذا الحلم و البداية كانت في أول سنة لي في الجامعة إلتحقت بجريدة يومية جزائرية إسمها ” صدى الشرق ” و رغم أنها كانت أول تجربة ، حظيت بترحيب و دعم و تشجيع من كل الطاقم الصحفي في الجريدة و كنت في نفس الوقت أتعاون مع بعض المواقع العربية ، أما في السمعي البصري فالبداية كانت مع قناة الأطلس ثم دزاير نيوز الإخبارية و بعدها قناة دزاير العامة

                                ماهي البرامج التي عملتها ؟

 البداية كانت في قناة الأطلس من خلال برنامج ثقافي فني أسبوعي ” بانوراما ثقافة ” و بعدها برامج عديدة في دزاير نيوز أبرزها ” وجوه ثقافية ” ” الموعد الثقافي ” أستوديو الصباح ” … الخ و أخيرا في قناة دزاير برنامج ” ناس الدزاير ” برنامج ” فنكم ” و التوك الشو ” تيلي ترند “

                      ماهي العراقيل التي واجهتك في ميدان صحافة؟

عندما تختار مهنة المتاعب يجب أن تكون مستعد أن تخوض التجربة بحلوها ومرها، الكثير من العراقيل تواجهك في الطريق لكن أنا شخصيا لا أتوقف عندها، طبعا أبرز العراقيل هي خنق حرية التعبير، الاصطدام بسياسة الصداقات والمحسوبيات والدخلاء التي تعصف بالمجال

إذا كان لك القدرة في تغيير شيء في الصحافة فما هو؟

فك ﺍﻟﻘﻴﻮﺩ ﻋﻠﻰ ﺣﺮﻳﺔ ﺍﻟﺮﺃﻱ ﻭﺍﻟﺘﻌبير

ماهي المشاكل التي تعانون منها أنتم كإعلاميين؟

الفوضى التي يعيشها قطاع السمعي البصري القت بضلالها على المجال فطفت الى السطح مشاكل عديدة أبرزها ضعف الحماية القانونية بالإضافة للمشاكل المالية والتسييرية للمؤسسات والتي بدورها وضعت الصحفي في وضع حساس

ماهو سبب خروجك من قناة دزاير تيفي ؟

ببساطة لان القناة وصلت الى خط نهاية بعد حبس مالكها، وسقوط القناة في يد مرتزقة الإعلام الذين اغتالوها

ماهي برامجك مستقبلية؟

.حاليا أشتغل بقناة جديدة ستبث قريبا و سأطلق برنامج فني للواب بطريقة مختلفة و جميلة إنشاء الله